SERANO

منتدى الإبداع والتميز
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكتبة اشعار :عنترة بن شداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رائد المنتدى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 30
العمر : 30
الموقع : http://serano.yoo7.com
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: مكتبة اشعار :عنترة بن شداد   السبت أبريل 05, 2008 4:38 am

ستكون هذه المنطقة مخصصة لكتابة اشعار :عنترة بن شداد العبسي


نبذة عن الشاعر:


هو عنترة بن شداد العبسي من قيس عيلان من مضر و قيل : شداد جده غلب على اسم أبيه ، و إنما هو عنترة بن عمرو بن شداد ، و اشتقاق اسم عنترة من ضرب من الذباب يقال له العنتر و إن كانت النون فيه زائدة فهو من العَتْرِ و العَتْرُ الذبح و العنترة أيضاً هو السلوك في الشدائد و الشجاعة في الحرب . و إن كان الأقدمون بأيهما كان يدعى : بعنتر أم بعنترة فقد اختلفوا أيضاً في كونه اسماً له أو لقباً . كان عنترة يلقب بالفلحاء ـ لفلح ـ أي شق في شفته السفلى و كان يكنى بأبي المعايش و أبي أوفى و أبي المغلس لجرأته في الغلس أو لسواده الذي هو كالغلس ، و قد ورث ذاك السواد من أمه زبيبة ، إذ كانت أمه حبشية و بسبب هذا السواد عدة القدماء من أغربة العرب . و شاءت الفروسية و الشعر والخلق السمح أن تجتمع في عنترة ، فإذا بالهجين ماجد كريم ، و إذا بالعبد سيد حر . و مما يروى أن بعض أحياء العرب أغاروا على قوم من بني عبس فأصابوا منهم ، فتبعهم العبسيون فلحقوهم فقاتلوهم عما معهم و عنترة فيهم فقال له أبوه : كر يا عنترة ، فقال عنترة : العبد لا يحسن الكر إنما يحسن الحلاب و الصر ، فقال كر و أنت حر ، فكر و أبلى بلاء حسناً يومئذ فادعاه أبوه بعد ذلك و ألحق به نسبه ، و قد بلغ الأمر بهذا الفارس الذي نال حريته بشجاعته أنه دوخ أعداء عبس في حرب داحس و الغبراء الأمر الذي دعا الأصمعي إلى القول بأن عنترة قد أخذ الحرب كلها في شعره و بأنه من أشعر الفرسان . أما النهاية التي لقيها فارسنا الشاعر فالقول فيها مختلف فئة تقول بأن إعصاراً عصف به و هو شيخ هم ( فان ) فمات به و فئة تقول بأنه أغار يوماً على قوم فجرح فمات متأثراً بجراحه و لعل القول الثاني هو الأقرب إلى الصحة . بدأ عنترة حياته الأدبية شاعراً مقلاً حتى سابه رجل من بني عبس فذكر سواده و سواد أمه و أخوته و عيره بذلك و بأنه لا يقول الشعر ، فرد عنترة المذمة عن نفسه و ابتدر ينشر المعلقة ثم صار بعدها من الشعراء و مما لا شك فيه أن حبه لعبلة قد أذكى شاعريته فصار من الفرسان الشعراء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://serano.yoo7.com
رائد المنتدى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 30
العمر : 30
الموقع : http://serano.yoo7.com
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة اشعار :عنترة بن شداد   السبت أبريل 05, 2008 4:38 am

صَرَمتَ اليَومَ حَبلَكَ مِن كَنودا لِتُبدِلَ حَبلَهـا حَبـلاً جَديـدا

مِنَ اللائي إِذا يَمشيـنَ هَونـاً تَجَلبَبنَ المَجاسِـدَ وَالبُـرودا

كَأَنَّ بُطونَهُـنَّ سُيـوفُ هِنـدٍ إِذا ما هُنَّ زايَلـنَ الغُمـودا

تَبَدَّت لـي لِتَقتُلُنـي فَأَبـدَت مَعاصِمَ فَخمَةً مِنهـا وَجيـدا

وَوَجهاً خِلتُهُ لَمّـا بَـدا لـي غَـداةَ البَيـنِ دينـاراً نَقيـدا

سَقينا بِالفَضاءِ كُؤوسَ حَتـفٍ بَني عَوفٍ وَإِخوَتَهُـم تَزيـدا

لَقيناهُم بِكُلِّ أَخـي حُـروبٍ يَقـودُ وَراءَهُ جَمعـاً عَتيـدا

وَمُشرِفَةَ التَلائِلِ مُضمَـراتٍ طَوى أَحشاءَها التَعداءُ قـودا

أَكُنتُم تَحسَبونَ قِتـالَ قَومـي كَأَكلِكُـمُ الفَغايـا وَالهَبـيـدا

أَصابَ القَتلُ ساعِدَةَ بنَ كَعبٍ وَغادَرَ في مَجالِسِها قُـرودا

وَقَد رُدَّ العَزائِمُ في طَريـفٍ وَأَقيالٍ يَصوغـونَ الحَديـدا

وَإِنَّ سُيوفَنـا ذَهَبَـت عَلَيكُـم بَني شَرِّ الخَنى مَهـلاً بَعيـدا

وَيَأبـى جَمعُكُـم إِلّا فِـراراً وَيَأبـى جَمعُـنـا إِلّا وُرودا

وَإِنَّ وَعيدَناكُم حيـنَ نَمشـي بِهِنَّ عَلى المَنونِ وَلا وَعيـدا

أَلا مَن مُبلِـغٌ عَنّـي كُعَيبـاً فَهَل يَنهاكَ لُبُّـكَ أَن تَعـودا

أَراني كُلَّما صَـدَّرتُ أَمـراً بَني الرَقعاءَ جَشَّمَكُم صَعـودا

فَما أَبقَت سُيوفُ الأَوسِ مِنكُم وَحَـدُّ ظُباتِهـا إِلّا شَـريـدا

فَلَن نَنفَكَّ نَقتُـلُ مـا حَيِينـا رِجالَكُـمُ وَنَجعَلُكُـم عَبيـدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://serano.yoo7.com
 
مكتبة اشعار :عنترة بن شداد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
SERANO :: المنتديات الأدبية :: ادباء و شعراء و مطبوعات-
انتقل الى: